التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكومة الرشيدة بقيادة حكيمة...تنزلق - محمد الفزاري


الحكومة الرشيدة
حكومتنا الرشيدة
حكومة عمان الرشيدة
الرشيدة الرشيدة الرشيدة

مصطلح تكرر علينا كثيرا
للأسف ما زال يتكرر على مسامعنا حتى الآن
أين الرشد من حكومة تتغنى بإنجازات وتدعي أنها في فترة وجيزة وقياسية
أين الرشد من حكومة تسمي عصرها عصر النهضة المباركة
أين الإنجازات؟!
أي الفترة الوجيزة هذه؟!
أين النهضة المباركة؟!
هل الإنجازات هي شارع متكسر ومدرسة بلا أبواب ومستشفى بلا أطباء!
هل النهضة المباركة هي 41 سنة والشعب يموت جوعا وجيراننا يتطاولون في البنيان!
هل النهضة المباركة هي 41 سنة وما زلنا من الدول المتخلفة، ورأفة بنا أطلق علينا بالدول النامية أو العالم الثالث.
ما الفرق بيننا وبينهم؟!
لماذا بعض الدول في سنوات معدودة جدا
ارتقت بتصنيفها من العالم الثالث إلى العالم الأول المتقدم؟!
لماذا بعض الدول حولت موازنة دخلها المحلي السنوي
في فترة وجيزة من عجز إلى فائض؟!

"لأنهم لم يسرقوا"


الرشيدة الرشيدة الرشيدة

مرة أخرى
إثر إقالة ماجد ومالك ومكي ومقبول بعد أيام من الاعتصامات
سمعنا ما سمعنا
حكومة عمان الرشيدة
لكن هذه المرة انتقلت العدوى إلى الخارج
سمعنا أحد المثقفين والمتابعين للوضع السياسي في الوطن العربي كما يعده الإعلام وللأسف
-عبدالباري عطوان رئيس تحرير جريدة القدس العربي اللندنية-
يتغنى في قناة الحرة بحكمة حكومتنا ورشدها وكيف تعاملت مع الأزمة ويقارنها بعدة دول عربية وكيف حكامها تعاملوا مع الموقف.
هو نفسه الشخص الذي تعدى على حكومة عمان الرشيدة والحكيمة قبلها بفترة من الزمن بالنقد اللاذع
السبب في التغير الكبير هو
بعد نقده للسلطة هنا في عمان
قدمت إليه استضافة مرموقة بقصر البستان
وتعرفون الباقي

صحيح من قال
السياسة لعبة قذرة
وصحيح من قال
هي عبارة عن أكذوبة


الرشيدة الرشيدة الرشيدة

نعم أنها رشيدة
والسبب هو
تعامل الحكومة المخجل على المستوى الدولي مع معطيات قضية جريدة الزمن.

وأخيرا
وهي بصمة عار كبيرة في وجه حكومتنا الرشيدة
وهو ضرب المعلمين المعتصمين السلميين المنادين بإصلاح النظام التعليمي
نعم هي عقلية بالية
تتعامل مع جميع المنادين بالإصلاح كأنهم أعداء لهذا الوطن
وأنهم في قمة الجحود
وكأنهم من كوكب آخر
غزى غابة عمان


الرشيدة الرشيدة الرشيدة

النتيجة
حكومة عمان الرشيدة في عصر نهضتها المباركة والمقدسة
انتجت لنا مزرعة وليس دولة
تقاسمها الكبار
هم صحيح إنهم كبار
لكن كبار بالسرقة وفي السرقة
النتيجة
تحولت عمان
من سلطنة عمان
إلى غابة عمان
القادم من انزلاقنا
انتظروا أيها المصفقين والمتشدقين بحكومتكم
ماذا ستفعل حكومتكم الرشيدة
لأي حراك سياسي قادم
ستضرب بيد من حديد
كما قالها
أحد أعوان الشر قبل أيام