التخطي إلى المحتوى الرئيسي

التعليم بين واقع أليم والبحث عن التجديد - محمد الفزاري

إذا وجدت حكومة جل تركيزها واهتمامها على التعليم؛ فعلم أنها تنوي الخير والصلاح لذلك البلد، أما إذا كان غير ذلك فلا خير فيها فإنها تلهف خلف مصلحتها. هذا هو السبب الرئيسي في تقدم بعض الأمم عن غيرها لأنها أدركت أن الثروة الحقيقية لأي شعب كان، مكانه فوق الأقدام وهو العقل لا تحت الأقدام من ثروات طبيعية من بترول وغاز ومعادن.



والكثير من الدول أثبتت صحة هذه النظرية ونذكر على سبيل المثال ماليزيا وسنغافورة اللتان أحدثتا طفرة علمية كبيرة وسريعة في مدة قياسية، مما أدى إلى الارتقاء بجميع جوانب الحياة. وأيضا من الدول التي يشهد لها العالم بقوة نظام تعليمها واستراتيجياتها الواضحة في هذا الجانب الدول الاسكندنافية مثل السويد والدنمارك والنرويج.



تعلم ما استطعت تكن أميرا
ولا تكن جاهلا تبقى أسرا
تعلم كل يوم حرف علم
ترا الجهلاء كلهم حميرا