التخطي إلى المحتوى الرئيسي

وداعا إلى الأبد...سأشتاق أليك - محمد الفزاري






2011
    وداعا... 
   وداعا...
   وداعا...


كنت مصدر هم على حكامنا
وكنت باب فرج لكثير من شعوبنا
لكن نحن نعاتبك
لم تنصف الجميع
حررت شعوبا عربية من الظلم 
من عبادة العباد
إلى عبادة رب العباد
لكن ماذا عن باقي الشعوب العربية؟!!!


أرجوك 
أطلبك طلب
لا تنسى أن توصي أخاك من بعدك
أن يتمم ما بدأت
وجزيت خيرا
لن أنساك أبدا
سأخبرك عنك أبنائي كثيرا
وسأروي روايات وقصص عن أساطيرك لأحفادي
كنت خير صديق لكل مظلوم
وكنت أكبر هاجسا لكل ظالم


وداعاااااا