التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصورة أبلغ من ألف كلمة - قضية التجمهر - محمد الفزاري

    السلام عليكم ورحمـــــة من الله وبركــــاته

إلى العقول النيرة

إلى القلوب البصيرة


إلى كل مواطن مستقل



إلى  الباحثين عن الحقيقة 







كما يعلم الجميع تمت محاكمة مجموعة من المواطنين وعددهم 11 مواطن بتهمة التجمهر بقصد الإخلال بالنظام العام وعرقلة السير والحكم عليهم لمدة سنة وغرامة 200 ريال عماني، مع العلم كان عدد المواطنين المتواجدين في مكان الوقفة الصامتة  وتم اعتقالهم متلبسين بالجرم "كما يدعي الإدعاء العام"  هو 26 مواطن جميعهم يقفون نفس المكان. والمفارقة هنا....تم الإفراج عن 15 مواطن بعد ثلاثة أيام من الاعتقال ولم يفرج عن البقية لتتم محاكمتهم بعد ذلك والحكم عليهم!!



هنا مقارنة بين أربع قضايا بالصور.. من حيث عدد المتجمهرين وعدد حضور أفراد المهام الخاصة (مكافحة الشغب) وكيف تعاملت السلطة في الثلاث قضايا!!!




قضية التجمهر: 









قضية أهالي دبا :








قضية أهالي لوى: 








قضية الفلم المسيئ : 







من يستطيع أن يجيب على هذا السؤال: لماذا حدث في الموضع الأول اعتقال ولم يحدث في البقية، مع العلم أن عدد "المتجمهرون" حسب وصفهم أقل بكثيـر، مع إغلاق الشارع؟!!!



أين الحق؟!!